الجامعات المصرية الخاصة

الجامعات المصرية الخاصة:

هي مؤسسات التعليم العالي المملوكة لجهات خاصة وتحت إشراف وزارة التعليم العالي، وتمنح الدرجات العلمية المختلفة (الدبلوم، البكالوريوس، الدكتوراة)، كما تسهم في البحث العلمي، وهناك عشرات الجامعات المصرية الخاصة ذات السمعة الممتازة، وقد أسهمت طبيعتها الخاصة في توفير بيئة تعليمية متميزة مع حداثة في المناهج وطرق التعليم والبيئة الجامعية.

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا:

هو مشروع مبادر لتطوير العلم والتعليم في مصر وسميت باسم العالم المصري الراحل أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل للكيمياء عام 1999 م، وهي مؤسسة تتمتع بالاستقلالية التامة ويتم تمويلها عبر التبرعات من الهيئات والأشخاص. تم بناء المشروع في مدينة 6 أكتوبر على مساحة 270 فدان وذلك بعد حصوله على موافقة من رئيس الوزراء عصام شرف.

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا هي مؤسسة تعليمية بحثية ابتكارية مستقلة وغير هادفة للربح. وقد نشأ مفهوم هذه المدينة عام 1999 وتم وضع حجر الأساس يوم 1 يناير 2000. وبعد العديد من المعوقات في تأسيسها، قامت ثورة 25 يناير عام 2011 ببث روح جديدة بالمشروع من خلال قرار وزاري لإعادة إحيائه يوم 11 مايو 2011. قامت رئاسة الوزراء بتسمية المشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ووصفته بـ “مشروع مصر القومي للنهضة العلمية”. وفي 20 ديسمبر 2012، تم منح المدينة قانون خاص يسمح للطلاب بالتقديم للدراسة بجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل. في عام 2014، صدر قرار جمهوري بتخصيص 200 فدان لبناء المقر الجديد لمدينة زويل في منطقة حدائق أكتوبر بمدينة السادس من أكتوبر. وقد كُلَّفَت الهيئةَ الهندسية للقوات المسلحة بأعمال بناء وتشييد الموقع الجديد للمدينة. وتعمل حاليا المدينة بكامل طاقتها علي المشروعات البحثية والتعليم.

تضم المدينة جامعة العلوم والتكنولوجيا وهي مؤسسة تعليمية تقوم بتدريب نخبة من الطلاب، منتقاة بعناية، على أحدث العلوم الأساسية والهندسية لمنحهم فرص للمشاركة العملية في البحث العلمي. يجب ألا يتجاوز عدد الطلاب – في الجامعة ككل – عن خمسة آلاف طالب في السنة. وأي زيادة عن هذا الحد تتطلب موافقة المجلس الاستشاري الأعلى بالإجماع. وقد تم تجهيز الجامعة بأحدث المعدات والمعامل.

كما يتمتع الحرم الجامعي بالاكتفاء الذاتي بوجود بيئة علمية فعلية تعمل على تشجيع تبادل الفكر والحوار العلمي. ونظراً لوضع الجامعة، باعتبارها مؤسسة مستقلة غير هادفة للربح، فإنها تسترشد بسياسات قائمة على قبول الطلاب على أساس الجدارة العلمية مع تقديم المنح الدراسية للطلاب ذوي الإمكانيات المحدودة. وتعتزم الجامعة على الحفاظ على ثقافتنا وقيمنا السائدة، فيما تقوم باستشراف آفاق المستقبل حول العالم.

البرامج الدراسية للبكالوريوس:

هندسة الطيران والفضاء: برنامج هندسة الطيران والفضاء يهدف إلى تزويد الخريجين بالمعرفة والقدرة على تطبيق المفاهيم الرياضية والفيزيائية في حلول المشاكل الهندسية، والقدرة على تصميم وإنشاء أنظمة للطيران والفضاء في نطاق المشاريع المتكاملة، والمهارات اللازمة للعمل بفعالية وكفاءة كفرد وكجزء من فريق عمل، ويركز البرنامج على مهارات التفكير العلمي والتعلم المستمر، والمعرفة بالتقنيات الحالية بالإضافة إلى معرفة التطورات المستقبلية في المجالات التقنية التي تحتاج إلى مهندسين الطيران.

هندسة الاتصالات والمعلومات: برنامج هندسة الاتصالات والمعلومات بمدينة زويل سوف ينشئ بيئة أكاديمية تساهم بدورها في دفع خريجي البرنامج إلى السعي بكل عزم وقوة نحو اختياراتهم، ومواهبهم، والمعرفة اللازمة للحصول على الأهداف التالية في فترة تقدر بثلاث إلى خمس سنوات من تاريخ التخرج من خلال:الحصول على نطاق متنوع من الوظائف كمهندسين في مجال تقنيات الاتصالات والمعلومات والمجالات المقاربة، الحصول على درجات أكاديمية متقدمة بعد مرحلة البكالوريوس في برامج دراسية محلية وعالمية في مجال هندسة الاتصالات والمعلومات والمجالات المتعددة التخصصات لكي يصبح الخريجين قادة فكر وباحثين وأساتذة معلمين، اكتساب مهارات التعلم والابتكار على مدى الحياة لمواكبة التغييرات الاقتصادية والتقنية في القرن الواحد والعشرين، السعى للحصول على مناصب ريادية وقيادية في مجال هندسة الاتصالات والمعلومات والمجالات المتعلقة بها.

الهندسة البيئية: يركز برنامج الهندسة البيئية على تطبيق مبادئ الهندسة؛ لتحسين نوعية البيئة، والتكيف بسرعة مع احتياجات السوق. وتلتزم مدينة زويل بتعزيز ممارسات الصناعة المحلية والممارَسات المجتمعية المرتبطة بالبيئة. ويشجع البرنامج أيضًا على التوافق مع الأنظمة البيئية الحكومية. ومهمة البرنامج هي تثقيف وتدريب الطلاب القادرين على تطوير حلول هندسية للمشكلات البيئية. في نهاية البرنامج، سوف يتمكن الطلاب من تعزيز جميع جوانب الاستدامة البيئية، بما في ذلك الهواء، والماء، والتربة، وغيرها من القضايا البيئية، مثل التخفيف من المخاطر الناجمة عن الأخطار الطبيعية. وإضافة إلى ذلك، يجب على طلابنا رَصْد وفَهْم عواقب الأنشطة البشرية على البيئة، مع الأخذ بعين الاعتبار الآثار الأخلاقية المترتبة على الحلول المقترَحة. يؤسس المنهج الدراسي لتخصص الهندسة البيئية طلابه من خلال التركيز على جوهر المباديء العلمية ذات الصلة بالهندسة البيئية. بناءًا على هذا الأساس، فإن الطلاب يكتسبون مهارات قوية في مجال التصميم الهندسي. ويتميز تخصص الهندسة البيئية بمدينة زويل بالجمع بين الطرق المختلفة لمعالجة المشاكل البيئية، حيث يتمكن الطلاب بنهاية سنوات دراستهم من دمج جميع المعلومات التي حصلوا عليها من خلال المناهج المُدَرَّسة المختلفة واستخدامها لحل تلك المشاكل.

هندسة تكنولوجيا النانو: برنامج هندسة تكنولوجيا النانو هو برنامج متعدد التخصصات، يتقاسم أساسًا مشتركًا مع جميع البرامج المقدَّمة في جامعة العلوم والتكنولوجيا خلال السنة الأولى. يضمن هذا الأساس أن يتقن جميع الطلاب العلوم الأساسية تمامًا.وطلاب هندسة تكنولوجيا النانو مدعوُّون أيضًا لدراسة علوم المواد. وبدءً من السنة الثالثة، سوف يركز الطلاب على مجالات محددة من تكنولوجيا النانو، مثل إلكترونيات النانو، وبصريات النانو، وأنظمة النانو، وإنشاءات النانو. وقد تم اختيار هذه التخصصات الفرعية بعناية، لتتماشى مع أنشطة معهد علم النانو ونظم المعلومات (INI). وخلال السنة الثالثة، ستغطي جميع التخصصات الفرعية ـ بشكل كامل ـ الخلفية الأساسية لتكنولوجيا النانو، بما في ذلك تقنيات ابتكارات النانو، وتوصيف المواد، وتحليل العناصر المحدودة، وميكانيكا الكم. وخلال السنتين الرابعة والخامسة، يدرس الطلاب برامج متخصصة وفقًا لنظامهم الدراسي. وسوف يسمح للطلاب باستخدام المعامل المتقدمة بمعهد علوم النانو ونظم المعلومات (INI). ووفقًا لذلك، سوف يكتسب الطلاب خبرة بحثية فريدة من نوعها في مجال تخصصهم.

هندسة الطاقة المتجددة: برنامج تخصُّص الطاقة المتجددة هو برنامج مدته خمس سنوات، يهدف إلى تزويد الخريجين بالمعرفة المتقدمة عن أحدث التقنيات لتوليد الطاقة الخضراء. وتشمل هذه التقنيات الخلايا الشمسية، وطاقة الرياح، والوقود الحيوي، والكتلة الحيوية، والغاز الطبيعي. خلال السنتين الأولى والثانية من الدراسة، يتم تزويد الطلاب بأساس قوي في مجال العلوم الأساسية. وإضافة إلى ذلك.. يتيح البرنامج للطلاب دورات متعددة التخصصات، تهدف إلى توسيع خلفيتهم في علم المواد، وتقنيات التصنيع النانوية والدقيقة، وفيزياء الحالة الصلبة، وتصميم الدوائر الكهربائية. وهذه الدورات جميعها توفر أساسًا نظريًّا قويًّا، يتيح للطلاب تصميم وابتكار أساليب جديدة لتوليد طاقة فعّالة ونظيفة. وقد صُمِّمت جميع الدورات لتكون ذات مكوِّن عملي (مختبري). ويتم اختيار مشروعات التخرج من حالات عملية، يمكن تطويرها باستخدام المرافق والتسهيلات المتطورة المتوفرة في مراكز الأبحاث بمدينة زويل. ووفقًا لذلك، يكون جميع الخريجين مؤهَّلين بشكل يمكِّنهم من تطوير تقنيات جديدة لتوليد الطاقة، مما يؤدي إلى فتح آفاق جديدة للصناعة في مصر والعالم.

العلوم الطبية الحيوية: سوف يكون بإمكان خريج برنامج العلوم الطبية الحيوية في خلال سنوات قليلة من تاريخ التخرج أن يوظف المعرفة الأساسية ببعض المحالات الطبية الحيوية من خلال التعليم المبني على البحث العلمي في مواكبة وموافاة متطلبات سوق العمل المتغيرة في مجال العلوم الطبية، يطبق المهارات والمعارف المكتسبة من التعليم المبني على البحث العلمي في الوظائف الأكاديمية التي تسعي إلى اكتشاف ونشر معارف جديدة في مجال العلوم الطبية الحيوية، يطبق حلول خلاقة وتحليلية للمشاكل المتعلقة بالصحة والمجالات الطبية في المجتمع والصناعة، يطبق أسلوب التخصصات البينية للمشاكل المعقدة في تصميم الأدوية والعلاجات الخلوية والأمراض المعدية. ويطبق أيضا الأساليب الحوسبية للمشاكل المتعلقة بالصحة والمعامل العلاجية والشركات الناشئة في مجال الطب الحيوي.

علم المواد: الأهداف التعليمية لبرنامج عوم المواد مشتقة من رؤية وأهداف مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا. هذه الأهداف التعليمية متعلقة بالإنجازات المهنية المرغوبة من الخريجين في خلال مدة تتراوح من ثلاث إلى خمس سنوات من تاريخ التخرج. الأهداف التالي ذكرها لهذا البرنامج تم اختيارها لتحقيق احتياجات الطلاب وتحقيق الرؤية المرجوة من البرنامج. في خلال بضع سنين من التخرج من هذا البرنامج، سيكون الخريج قد حصل على وظيفة في مجال أكاديمي أو حكومي أو وظيفة في الصناعة في إحدي مجالات علم المواد على نظاق واسع. يتراوح من تصنيع المواد وتشخيصها إلى استخدامها، أفاد المجتمع من خلال تحليل وتصميم حلول مستدامة للمشاكل المتعلقة بالمواد المستخدمة في مجالات الطاقة ومكافحة التلوث، نجح في المساهمة الفعالة في علم المواد وإنشاء تعاونات مع المؤسسات الأكاديمية الدولية، شارك في تطوير أبحاث في مجال علم المواد في النواحي النظرية والتجريبية، وشارك وبني علاقات عمل قوية من خلال العمل بنجاح في فرق العمل البينية ومتنوعة المجالات وشارك أيضا في التواصل مع مجموعات متنوعة من عناصر المجتمع.

الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني:

جامعة إلكترونية في مصر تم إنشائها للتعلم الإلكتروني بالقرار الجمهوري رقم 233 لسنه 2008 بدعم من صندوق تطوير التعليم برئاسة مجلس الوزراء كأول جامعة مصرية تتبنى مبدأ التعلم الإلكتروني في تقديم خدمات تعليمية.

تضم الجامعة الكليات التالية:

  • برنامج (كلية) الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات: تمنح الكلية درجة البكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات ومدة الدراسة 4 سنوات ولغة الدراسة هي اللغة الإنجليزية، بواقع 147 ساعة معتمدة
  • برنامج (كلية) إدارة الأعمال والدراسات التجارية: تمنح كلية الدراسات التجارية وإدارة الأعمال درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال بواقع 144 ساعة معتمدة، وذلك في تخصص رئيسي في الإدارة وخمسة تخصصات فرعية تشمل: (المحاسبة – التمويل والإستثمار – التسويق – التجارة الإلكترونية – نظم المعلومات الإدارية) والبكالوريوس معادل بقرار المجلس الأعلى للجامعات رقم 283 بتاريخ 10/12/2012.
  • برنامج (كلية) الدراسات التربوية: تمنح الكلية – منذ إنشائها – درجات الدبلوم العامة والدبلوم المهنية والدبلوم الخاصة والماجستير في التربية تخصص التعلم الإلكتروني وهذه الدرجات معتمدة ومعادلة لنظيراتها التي تمنحها الجامعات المصرية الحكومية. كما تم تجديد المعادلة لهذه الدرجات بموجب القرارات الوزارية الصادرة عن السيد الأستاذ الدكتور وزير التعليم العالي ورئيس المجلس الأعلى 5 /5/ 2020 على النحو التالي: (الدبلوم العامة في التربية – معادلة بقرار رقم 91، الدبلوم المهنية في التربية- تخصص التعلم الإلكتروني – معادلة بقرار رقم 93، الدبلوم الخاصة في التربية-تخصص التعلم الإلكتروني -معادلة بقرار رقم 92، الماجستير في التربية – معادلة بقرار رقم 328 لسنة 2016م).
  • الكليات الحالية: كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، كلية الدراسات التجارية وإدارة الأعمال، كلية الدراسات التربوية، مركز التعلم المستمر (ويقدم خدمات تدريبية متنوعة عن بعد باستخدام أدوات تكنولوجا المعلومات والاتصالات).
  • المراكز الدراسية بالجامعة:
  • المقر الرئيسى: للجامعة في 33 ش المساحة – الدقى – الجيزة – جمهورية مصر العربية وهو مقر مؤقت لحين استكمال أعمال بناء الحرم الرئيسى الدائم للجامعة في مدينة بدر. وللجامعة حاليا اثني عشر مراكز دراسية في كل مما يلي:
    • القاهرة: جامعة عين شمس مبني الامناء المساعدين – خلف قصر الزعفران
    • الإسكندرية: جامعة الإسكندرية، كلية التجارة بالشاطبي، مبني العميد، الدور الثالث
    • المنوفية: جامعة المنوفية، شبين الكوم، شارع جمال عبد الناصر، مجمع الكليات، كلية الحاسبات والمعلومات
    • مدينة السادات: جامعة السادات، كلية التجارة، بجوار شئون الطلاب
    • السويس: جامعه قناة السويس، مبنى رعايه الشباب الدور الخامس، بالقرب من كليه تجاره
    • بني سويف: جامعة بني سويف، مبني كلية الحقوق، وحدة إدارة المشروعات
    • الفيوم: جامعة الفيوم، 32 شارع زيد بن حارثة، المشتل
    • الغردقة: جامعة جنوب الوادي، كلية التربية
    • أسيوط: جامعة أسيوط – برج الامتحانات – الدور الثانى
    • قنا: مبني كلية الصيدلية، الكيلو 6 طريق قنا، سفاجا، قنا
    • سوهاج: مبني كلية الأداب القديم- فرع جامعة سوهاج القديم – مدينة نصر
    • أسوان: جامعة اسوان الجديدة مبني الإدارة المركزية الدور الأول علوي لكلية الحقوق

الجامعة الفرنسية في مصر:

هي جامعة أهلية تم افتتاحها في مصر سنة 2002 بالتعاون مع كبرى الجامعات الفرنسية. تضم الكليات التالية:

  • كلية اللغات التطبيقية بقسميها: جامعة باريس 3 (السوربون الحديثة).
  • كلية الإدارة ونظم المعلومات: الإدارة: جامعة نانت (للإدارة) نظم المعلومات: جامعة جنوب باريس (Paris sud) قسم نظم المعلومات.
  • كلية الهندسة: الهندسة الميكانيكية والطاقة: جامعة ميلوز الهندسة المعمارية: جامعة إنسا ستراسبورج هندسة الاتصالات والبرمجة للإتصالات: جامة بيير وماري كوري – باريس 6 للبرمجة: جامعة نيس سوفيا انتي بولي.
  • المقر: الجامعة مقرها مدينة الشروق التي تبعد حوالى 37كم عن قلب القاهرة.
  • لغة التعليم: الجامعة تستخدم الفرنسية كلغة أساسية في التعليم ولكن توجد مقررات بالعربية والإنجليزية وهذا يجعل الخريجين قادرين على التواصل بثلاث لغات في مجال اختصاصهم.
  • افتتاح الجامعة: افتتح الجامعة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك والرئيس المصري السابق حسني مبارك في عام 2002.
  • الحرم الجامعي: توجد ثلاث كليات مفتوحة في الشروق، كما يوجد حرم جامعي آخر في منطقة المهندسين مخصص للدراسات العليا.
  • كليات الجامعة: كلية اللغات التطبيقية، قسم التجارة وأعمال دولية قسم الترجمة المتخصصة، كلية الإدارة ونظم المعلومات، قسم الإدارة قسم نظم المعلومات، كلية الهندسة، قسم الاتصالات والبرمجة قسم الهندسة الميكانيكية والتحكم الآلي، قسم الهندسة المعمارية.

الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا:

هي جامعة حكومية مصرية ذات شراكة يابانية، أنشأت بقرار رئيس الجمهورية رقم 149 لسنة 2009مكجامعة أساسها البحث العلمي والتعليم المتنوع تقوم الجامعة على خلق تعاون مشترك بين حكومتي مصر واليابان من أجل تعزيز العلاقات المصرية اليابانية والتي من شأنها النهوض بالتنمية البشرية في المنطقة بأكملها، وذلك من خلال تعزيز الروابط والتعاون بين المؤسسات الأكاديمية المصرية واليابانية، وكذلك الشركات الصناعية لإجراء البحوث التطبيقية مع تطبيق المعايير التعليمية والسياسات والنظم اليابانية، والتعرف على أحدث التقنيات والأنظمة والتكنولوجيا اليابانية.

تقع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في مدينة برج العرب الجديدة بمحافظة الإسكندرية، وتم اختيار المدينة كونها إحدى المناطق الصناعية الكبرى في مصر والتي تحتوي على خمس مناطق صناعية متنوعة، وبها أكثر من 1300 منشأة صناعية وإنتاجية وتستقطب عدد كبير من الاستثمارات الدولية؛ ويقع حالياً المقر المؤقت للجامعة وكذلك السكن الجامعي بالحي الثالث بمدينة برج العرب الجديدة وذلك إلى أن يتم الانتقال إلى مقرها الرئيسي الجديد بمنطقة الجامعات على مساحة 200 فدان وذلك فور الانتهاء من جميع الإنشاءات والمعامل والبنية التحتية الخاصة بالجامعة والتي تقدر تكلفتها بحوالي 3.75 مليار جنيه مصري، وافتتحت المرحلة الأولى منها في سبتمبر 2020.

تضم الجامعة ثلاثة كليات وأربعة مراكز وهي:

  • كلية الهندسة تمنح الكلية درجة البكالوريوس في تخصصات هندسة الإلكترونيات والاتصالات، هندسة وعلوم الحاسب، هندسة القوى الكهربائية، الهندسة الصناعية والتصنيع، هندسة الميكاترونيات والروبوتات، هندسة وعلوم المواد، الهندسة الكيميائية والبتروكيماويات، هندسة مصادر الطاقة، الهندسة البيئية، والهندسة الطبية الحيوية والمعلومات الحيوية. وتمنح درجات الماجستير والدكتوراه في تخصصات أنترنت الأشياء، الاتصالات اللاسلكية الذكية، الرؤية باستخدام الحاسب والوسائط المتعددة، النقل اللاسلكي للقدرة، النظم المدمجة، الإليكترونيات النانوية والفوتونات النانوية، هندسة البيانات، أمن المعلومات السيبراني، علم الأعصاب الحسابي والروبوتات الإدراكية، هندسة الحوسبة الكمية.
  • كلية العلوم الأساسية والتطبيقية تمنح درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصصات الرياضيات الحسابية والتطبيقية، بيوتكنولوجي، علوم النانو، وموارد الطاقة.
  • كلية إدارة الأعمال الدولية والإنسانيات تمنح درجة البكالوريوس في تخصص الموارد البشرية، والمحاسبة. وتمنح درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص دراسات التراث، وبرنامج إدارة الأعمال
  • المراكز: مركز بحوث النانو تكنولوجي، مركز بحوث وإدارة الطاقة، مركز بحوث الصناعات الإلكترونية والميكاترونيات، مركز التعليم المستمر وتنمية البيئة، هذا بخلاف عدد ١٤ كلية يتم إنشاؤها حاليا في الحرم الجامعي الجديد.

الجامعة العمالية:

هي واحدة من الجامعات المتخصصة في مجالي التنمية التكنولوجية والعلاقات الصناعية في مصر. وهي من أهم الجامعات المصرية التي تهتم بالتطور التكنولوجى وحلقات الجودة العالمية، كما أنها الأكاديمية الوحيدة التي تمنح طلابها التدريب في المصانع عملياَ. كما أن المنهج الدراسي للجامعة يحتوي على المنظومة الدولية للجودة. كما يدرس طلابها كيفية تطبيق وتطوير شهادات الجودة العالمية مثل أيزو 9001 وأيزو 14001، وذلك لطلبة تكنولو جيا الإنتاج (بكالوريوس رقابة جودة فقط). تستقبل الجامعة الطلاب الحاصليين علي شهادة الثانوية العامة المصرية أو على الدبلوم المتوسط، وتمنح لخريجيها درجة البكالوريوس المعتمدة من وزارة التعليم العالي المصرية في مجالي رقابة الجودة وإدارة الأعمال. وتتكون الجامعة العمالية من مقر رئيسي بمدينة نصر بالقاهرة و 13 فرع موزعين على محافظات ومدن مصر.

تتكون الدراسة من مرحلتين هما: سنتان دراسيتان يحصل من يجتازهما درجة الدبلوم فوق المتوسط تخصص تنمية تكنولوجية ميكانيكا أو كهرباء لشعبة التنمية التكنولوجية أو دبلوم فوق المتوسط تخصص علاقات صناعية، ويحصل الطالب على درجة بكالوريوس رقابة الجودة أو بكالوريس إدارة الأعمال بعد اجتيازه لمدة الدراسة المقررة بالجامعة وهي أربع سنوات دراسية، ويقسم العام الدراسي بها إلي نظام الترم أو قسميين بامتحانيين منفصلين يضاف لهما درجة ناتجة عن النشاط الدراسي أي معدل الحضور والأبحاث المقدمة ويطلق علي هذا النوع من التقييم (أعمال السنة).

الجامعة مشتركة للطلبة والطالبات وتتبع الجامعة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر. والدراسة بها بمصروفات وليست جامعة مجانية ولكنها حكومية، ومن حق الطالب بعد السنة الثانية الدخول إلى كلية الهندسة بتقدير امتياز وذلك حسب التنسيق وبعض الكليات المختلفة مثل كلية التربية النوعية وغيرها من المعاهد العليا.

الجامعات الخاصة:

الجامعات الخاصة بمحافظة القاهرة:

الجامعة الأمريكية بالقاهرة:

هي جامعة مصرية، مستقلة، غير هادفة للربح، ومتعددة الثقافات والتخصصات، وتعتبر الجامعة واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليم متميز باللغة الإنجليزية. تأسست في عام 1919 في ميدان التحرير في وسط العاصمة المصرية، القاهرة، وأصبح مقرها الحالي بالقاهرة الجديدة، ويوجد لها مجلس للأوصياء وبعض المكاتب الإدارية في نيويورك. كان الرئيس الأول لها هو تشارلز واتسون الذي ظل رئيساً لها لمدة 25 عاماً، والذي ولد بالقاهرة عام 1873. تقدم الجامعة تعليماً قائماً على النهج الليبرالي المعتمد على التفكير النقدي والتحليلي لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا، وبرامج مهنية، بالإضافة إلى برامج التعليم المستمر.

يتوافد طلاب الجامعة من أكثر من 50 دولة حول العالم. ويأتي أعضاء هيئة تدريس الجامعة، والأساتذة غير المتفرغين، والأساتذة الزائرين، وتتضمن القائمة أكاديميين، ومهنيين، ودبلوماسيين، وصحفيين، وكُتاب وآخرين من الولايات المتحدة الأمريكية ومصر وبلدان أخرى من سائر أنحاء العالم، حيث أن تعدد الثقافات يضمن إثراء التجربة التعليمية للطلاب ويتيح الفرص للتواصل بين مختلف الخلفيات الثقافية.

تعد جميع البرامج الدراسية بالجامعة معتمدة من قبل لجنة الدول المتوسطة للتعليم العالي، والهيئة المصرية العامة لتأكيد الجودة واعتماد التعليم، ومن جهات الاعتماد الأمريكية، بالإضافة إلى أن البرامج الأكاديمية التي تقدمها الجامعة معتمدة اعتماداً خاصاً من منظمات مهنية أخرى معترف بها عالمياً.

الكليات: يقدم الحرمان الجامعيان معاً أكثر من 37 برنامج لدراسات البكالوريوس و44 برنامج للدراسات العليا وبرنامجان للدكتوراة، وذلك من خلال 5 كليات. الكليات التي تقدم دراسات البكالوريوس والدراسات العليا:  كلية إدارة الأعمال، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، كلية الشئون الدولية والسياسات العامة، كلية العلوم والهندسة، كلية التعليم المستمر.

وبها مراكز الأبحاث التالية: مركز إتاحة المعرفة من أجل التنمية، منتدى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز دراسات الهجرة واللاجئين، مركز دراسات الترجمة، معهد سينثيا نيلسون لدراسات المرأة والنوع، مركز توثيق النشاط الاقتصادي، مركز الخازندار للبحوث والنماذج التجارية، مركز جون د. جرهارت للعطاء الاجتماعي والمشاركة المدنية والمسئولية الاجتماعية، مركز دراسات الشرق الأوسط، مركز الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود للدراسات والبحوث الأمريكية، معهد البحوث للبيئة المستدامة، مركز البحوث الاجتماعية، مركز يوسف جميل لأبحاث العلوم والتكنولوجيا، مركز كمال أدهم للصحافة الرقمية والتليفزيونية، مركز التنمية المستدامة.

الجامعة البريطانية في مصر:

هي جامعة خاصة مصرية بريطانية تقع في مدينة الشروق، القاهرة الكبرى، مصر. تأسست في سبتمبر 2005 بحضور الأمير ويليام والعديد من كبار الشخصيات العلمية المصرية والبريطانية البارزة، يشغل الحرم الجامعى حوالى 40 فداناً من الأراضي، والمساحة المتوفرة داخل المباني 27000 متر مربع، وتم إنشائها بهدف إخراج جيل لديه المهارات اللازمة والمعارف الضرورية التي تساهم في التطبيقات العملية على مجال واسع في المجتمع المصري.

منذ عام 1998، كان هناك طموح يجمع الحكومتين البريطانية والمصرية، كان هذا الطموح تشكيل جامعة مصرية تتبع النظام والأٌسس البريطانية والتي بإمكانهاأن تُخرج أجيالاً من الخريجين يمكنهم التأثير بشكل فعال في القطاعات الرئيسية للدولة المصرية. وتُعتبر جامعة London South Bank University البريطانية هي الشريك الأساسي للجامعة البريطانية في مصر، لتوفير جودة التوجيه الأكاديمي والتدريس وعمليات الإدارة وبالتالي ضمان جودة “بريطانية”التعليم؛و جامعة London South Bank University هي المسؤولة عن قسمي الهندسة الكيميائية وهندسة البترول.

ورحبت الجامعة البريطانية في مصر بالدفعة الأولى من طلابها في سبتمبر 2005 عندما بدأت الدراسات بها بكليتى الهندسة وعلوم الحاسبات وتطورت لتشمل كليات طب الأسنان، الصيدلة، إدارة الأعمال، التمريض، العلوم السياسية، الاقتصاد، الاعلام.

كما أن الجامعة البريطانية في مصر ليست فقط مؤسسة تعليمية، ولكن أيضا مركز اجتماعي وثقافي مزدهر مع الكثير لتقدمه للطلاب، تُركز الجامعة على تشجيع السلامة الشخصية والتفوق الأكاديمي جنبا إلى جنب مع تعزيز فلسفة التفكير إلى الأمام، والابتكار وروح العمل الجماعي، وإقامة البحوث، وأسلوب التعليم البريطاني يركز على جعل الطلاب على تعلم كيفية التفكير، وليس فيما يفكر وهي الطريقة التي تشجع الطلاب على تطوير حل المشكلات والمهارات التحليلية من خلال نهج شخصية مستقلة للتعلم. أصحاب العمل يضعون في عين الاعتبار هذه المهارات كشكل أساسى في الحياة العملية.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية طب الفم والأسنان (معتمدة من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم نقاء)، كلية الصيدلة، كلية التمريض، كلية الاعلام والاتصال، كلية الحقوق، كلية الهندسة، كلية هندسة البيئة والطاقة، كلية الحاسبات والمعلومات، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وإدارة الاعمال، كلية الفنون والتصميم.

الجامعة الألمانية بالقاهرة:

هي جامعة خاصة تأسست في سنة 2002 تحت إشراف وزارة التعليم العالي المصرية وعدة هيئات ألمانية. لغة الدراسة بالجامعة هي الإنجليزية، مع وجوب دراسة الألمانية حتى المستوى A2.1. تتيح الجامعة دراسة اللغة الألمانية لما فوق هذا المستوى. أما الشهادات الممنوحة لخريجي الجامعة فهي معادلة للشهادات المصرية ومعترف بها عالمياً. الجامعة تتيح منح دراسية للطلاب المتفوقين وإعانات دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة.

تتميز الجامعة الألمانية في القاهرة بتخصصها في مجالي الهندسة وعلوم الطبيعة، وتركز على تخريج المهندسين الذين يعتبرون بعد تخرجهم خبراء متخصصين في مجالهم، تبحث عنهم المؤسسات الصناعية بشكل ملح. ورغم تحديد اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس في الجامعة، إلا أن اللغة الألمانية تدرس أيضا كمادة لتمكين الطلبة من الذهاب إلى ألمانيا في إطار الدراسات العليا والتبادل العلمي.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية تكنولوجيا الإدارة، ماجستير إدارة الأعمال MBA، كلية نظم المعلومات الإدارية، كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية، كلية هندسه تكنولوجيا الإعلام، كلية هندسه تكنولوجيا المعلومات، كلية هندسة وعلوم المواد، كلية الفنون التطبيقية، كلية العمارة، كليه الحقوق.

الجامعة المصرية الروسية ERU :

هي احدى الجامعات الخاصة في مصر، صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 256 لسنة 2006 بانشائها، وكان القرار بانشاء كليتي الهندسة والصيدلة، ثم عدل القرار عام 2013 بالقرار رقم 115 بإضافة كليتي “طب الفم والأسنان– التمريض” إلى الجامعة، وتم بالفعل افتتاح كلية طب الفم والاسنان عام 2014 وتم افتتاح كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات ايضا، وجاري استكمال باقي كليات الجامعة.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الهندسة، كلية الصيدلة، كلية طب الفم والاسنان، كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات.

  • كلية الهندسة مدة الدراسة بها 5 سنوات وبها العديد من الاقسام الهندسية وتحتوى على تخصصات نادرة مثل الهندسة النووية وتعد هي كلية الهندسة الوحيدة، إلى جانب جامعة الإسكندرية، التي تقوم بادخال قسم للهندسة النووية ضمن اقسامها وأيضا من ضمن اقسامها والقسم الأكثر شيوعاً وإقبالاً بالجامعة هو قسم التشييد. وأيضا تتوفر اقسام: الهندسة المعمارية هندسة الاتصالات هندسة الميكاترونيات والروبوتات.
  • كلية الصيدلة والتصنيع الدوائى ومدة الدراسة بها 5 سنوات.
  • كلية طب الفم والأسنان ” ومدة الدراسة بها 5 سنوات.
  • كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات ومدة الدراسة بها 5 سنوات.

وتوفر الجامعة فرصة التبادل الطلابى بينها وبين جامعات روسيا، ونظام الدراسة بالساعات المعتمدة. الدراسة باللغة الإنجليزية، توفر أتوبيسات خاصة بالجامعة لنقل الطلاب، كما توفر سكن للطالبات.

الجامعة المصرية الصينية:

هي جامعة تقنية منتجة خاصة تقع على مساحة 16 فدان، وتضم كليات الصيدلة وتكنولوجيا الدواء، وكلية العلاج الطبيعي، وكلية الاقتصاد والتجارة الدولية، وكلية الهندسة والتكنولوجيا، بالإضافة مستشفى تعليمي، وبدأت الدراسة فيها اعتباراً من عام 2016 بكلية الهندسة فقط. تعتمد الجامعة على التكنولوجيا الإنتاجية المتطورة، وتنتهج نهجاً غير نمطي في التعليم والتدريب ينقل الخبرات الصينية في مجال التكنولوجيا إلى مصر، ما يحقق الربط بين أهدافه واحتياجات المجتمع المتطور.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الصيدلة وتكنولوجيا الدواء، كلية العلاج الطبيعي، كلية الاقتصاد والتجارة الدولية، كلية الهندسة والتكنولوجيا

جامعة المستقبل:

هي جامعة مصرية أسست في عام 2006 بوصفها جامعة معترف بها بالكامل باللغة الإنجليزية، كما تحتوى على أول مستشفى خاص لطب الفم والأسنان في مصر والشرق الأوسط وبها أيضا مصنع جديد للأدوية ومركز البحوث والتنمية ويذكر أن بها 6 كليات.

تأسست جامعة المستقبل في مصر عام 2006 بوصفها جامعة معترف بها بالكامل باللغة الإنجليزية، المكرسة لخدمة المجتمع والتعليم في منطقة الشرق الأوسط، تهدف جامعة المستقبل إلى أن تكون واحدة من الجامعات الرائدة في المنطقة وذلك من خلال المساهمة في التنمية الاجتماعية والسياسية والثقافية والتكنولوجية في العالم العربي من خلال منهجها الأساسي الصارم الذي يقدم تحقيقا مكثفا للمبادئ الأساسية عن طريق عمل المنتديات والمناقشات الحماسية بحيث يمكن للطلاب استكشاف قدراتهم واهتماماتهم وكذلك تطوير كامل لطاقاتهم الفكرية والبشرية.حيث ان النظام التعليمى في جامعة المستقبل يهدف إلى تحرير فكر الطلاب للاستكشاف والإبداع والتحدى والقيادة.

خلال التاريخ القصير لإنشاء جامعة المستقبل، أنشأت ستة كليات وأسست ثلاثة مراكز للبحوث. وتميزت مقاييس الأداء بالنجاح المتزايد في تقديم الدراسات الجامعية التي نتجت عنها زيادة عدد الملتحقين إلى 4000 طالب، وأعضاء هيئة التدريس تصل إلى 80 أستاذ متفرغ بالإضافة إلى أساتذة زائرين، فقد خططت جامعة المستقبل لإطلاق برامج الدراسات العليا في مجالات مختارة استراتيجيا لما لها من تأثير كبير على التنمية الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية.

وقد أطلقت تلك البرامج الأكاديمية كوسيلة لإعداد وتطوير الطلاب على حد سواء من الناحية العلمية والشخصية والفكرية لمواكبةً احتياجات سوق العمل في كل من مصر والدول العربية. وامتدادا لهذه الاستراتيجية، تم تصميم الحرم الجامعي ليفى بغرض تحقيق الاستراتيجية وذلك من خلال خلق تجربة متكاملة لتعليم طلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا وذلك عن طريق إشراكهم في التعليم والبحوث والأنشطة الاجتماعية والثقافية على أعلى مستويات التميز وفقا للمعايير العالمية. وتأكيدا لتحقيق تلك الاستراتيجية، ظهر الحرم الجامعي في ابهى صوره من حيث التصميم والعمارة والأسلوب المعاصر حتى يظهر بتلك الصورة.

  • بكالوريوس الهندسة والتكنولوجيا: قسم الهندسة المعمارية، الهندسة الكهربائية، قسم الهندسة الميكانيكية، الهندسة الإنشائية والبناء، هندسه الاتصالات، الهندسة الطبية، هندسة البترول.
  • بكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية: قسم العلوم السياسية، قسم الاقتصاد، قسم الإدارة العامة، قسم الاعلام السياسي.
  • بكالوريوس الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات: قسم علوم الحاسب الآلي، نظام إدارة المعلومات، قسم تقنية المعلومات، مبادئ جامعة المستقبل في البرنامج التعليمى.

تتميز الجامعة بالتفوق الأكاديمي الذي يؤهل الطلاب لبرامج الدراسات العليا المختصة دولياً، إضافةً إلي الكفاءات التقنية التي توفر قاعدة معرفية صلبة في مختلف التخصصات، وتنظيم المشاريع التي تزود الخريجين في المستقبل بمفهوم الأعمال التي لا غنى عنها في أي قطاع من اقتصاد وتنمية رأس المال الذي يخلق المزيد من البصيرة والترقيات المعرفية، والشخصية، والمهارات القيادية.

ومن المقرر إضافة برامج دراسيه لتضاف إلى خطوات نحو زيادة تنويع الدراسة بالجامعة، من بينها هي بكالوريوس الإعلام والفنون الجميلة

  • مصنع الأدوية: قامت جامعة المستقبل ببناء مصنع جديد للأدوية ومركز البحوث والتنمية. الهدف الاستراتيجي هو إعداد ابحاث فريدة من نوعها ومركز تطوير التفوق Bioanalytical لخدمة مصر وكذلك منطقة الشرق الأوسط برمتها. ويهدف المركز إلى دعم الأهداف التعليمية والبحثية في ال(FUE). وبالإضافة إلى ذلك، فإن مركز تلعب دورا حاسما في خدمة شركات الأدوية المحلية والدولية ومراكز البحوث والجامعات والطبية مع مبتكرة وحالة Bioanalytical الفن ودعم ADME الدراسات السريرية وقبل السريرية. وسيقوم المركز أيضا أن تكون مفيدة في تسريع البحوث الدوائية، واكتشاف المخدرات وتطوير الأدوية في مصر خلال 3 إلى 5 سنوات القادمة.
  • مستشفى طب الأسنان: في عام 2010، افتتحت جامعة المستقبل أول مستشفى خاص للطب الفم والأسنان في مصر والشرق الأوسط. تم تأسيس المستشفى في 8000 متر مربع لاستيعاب أكثر من 800 طالب وطبيب. وهدفها هو توفير تعليم على مستوى عالمي، والتدريب، والعلاج المجاني لمصر ودول الجوار. وهي مصممة ومجهزة تجهيزا كاملا وفقا للمعايير الدولية، وتصل إلى التكنولوجيا الحديثة ليكون مركز دولي متخصص لعلاج جميع أمراض الأسنان والعمليات الجراحية، وتعمل تحت إشراف دولي الإدارية والعلمية. الاتصال مع المؤسسات الأكاديمية ذات الشهرة العالمية

وقعت جامعة المستقبل بالتعاون مع نظرائهم المصريين، اتفاقية التعاون الأكاديمي مع جامعة عين شمس جامعة الدولة الرائدة في مصر بإطلاق درجات الماجيستير والدكتوراه في.2010/2011 وتعد تلك الاتفاقية الأولى من بين اتفاقيات الجامعات المصرية ويمكن أن تؤدي تلك الاتفاقية إلى اتفاقية مماثلة أيضا مع جامعة القاهرة وذلك في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية من خلال برامج للدراسات العليا في العلوم السياسية في عام 2011/2012. وعلاوة على ذلك، خططت لإطلاق سلسلة من الدبلومات المهنية دراسات عليا من 2011/2012

جامعة مصر الدولية:

هي إحدى جامعات مصر الخاصة ، تقع في الكيلو 69 من طريق القاهرة-الإسماعيلية الصحراوي في مدينة العبور بمحافظة القليوبية.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية تكنولوجيا المعلومات، كلية إدارة الاعمال، كلية الهندسة، كلية طب الأسنان، كلية الإعلام، كلية الصيدلة، كلية اللغات.

الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات:

هي جامعة مصرية خاصة مقرها المعادي الجديدة بمدينة القاهرة، أنشئت بموجب قرار جمهوري سنة 2004م.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية علوم الحاسب، كلية الهندسة، كلية الاعلام، كلية الإدارة، كلية الصيدلة، كلية طب الاسنان، كلية العلاج الطبيعي، كلية التمريض، كلية الطب.

جامعة بدر بالقاهرة:

أو هي جامعة خاصة بنيت سنة 2014م، وتقع في مدينة بدر، طريق الجامعات، علماً بأن مدينة بدر تتبع لمحافظة القاهرة. وتحتوى جامعة بدر على 15 كلية حتي الان (الهندسة، الصيدلة، طب الفم والأسنان، الطب البشري، العلاج الطبيعي، التمريض، السياسية والاقتصاد، إدارة الأعمال، اللغات والترجمة، الفنون التطبيقية، الطب البيطري، التكنولوجيا الحيوية، العلوم السينمائية والمسرحية، التشريع والقانون، تكنولوجيا العلوم الصحية.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الهندسة، كلية الصيدلة، كلية طب الفم والأسنان، كلية العلاج الطبيعي، كلية الطب البشري، كلية العلوم السينمائية والمسرحية، كلية الطب البيطري، كلية التشريع والقانون، كلية السياسة والاقتصاد، كلية التكنولوجيا الحيوية، كلية تكنولوجيا العلوم الصحية المساعدة، كلية التمريض، كلية الاقتصاد وإدارة الأعمال، كلية اللغات والترجمة، كلية الفنون التطبيقية.

الجامعة العربية المفتوحة:

هي جامعة عربية إقليمية غير ربحية، انبثقت فكرتها على يد مؤسسها الأمير طلال بن عبدالعزيز حين أعلن في عام 1996 عن مبادرته لإنشاء جامعة عربية مفتوحة ككيان أكاديمي تعليمي غير تقليدي وكمؤسسة تسهم في توجيه التنمية في المجالات العلمية والاجتماعية والثقافية، ودعم بناء أفراد المجتمعات العربية وتهيئتهم بالعلم والمعرفة والممارسية التطبيقية. تطورت تلك المبادرة في عام 2002 م لتترجم على أرض الواقع في المملكة العربية السعودية و 9 دول عربية إلى جامعة متكاملة بتعاون مشترك مع الجامعة المفتوحة بالمملكة المتحدة.

للجامعة ثمانية فروع في الوطن العربي وهم: الكويت، السعودية، مصر، الأردن، لبنان، البحرين، السودان، سلطنة عمان وفلسطين. تتبنى الجامعة العربية المفتوحة نظام التعليم المفتوح الذي يتميز بالمرونة من حيث ملائمة عملية التعلم مع ظروف الطلبة وقدراتهم.

تقدم الجامعة العربية المفتوحة مجموعة من برامج البكالوريوس في مجالات تخصصية مختلفة وهي كالتالي: تخصص اللغة الإنجليزية وآدابها حيث يتفرع منه المسارين: اللغة الإنجليزية وآدابها، اللغة الإنجليزية وآدابها مع إدارة الأعمال.

  • برنامج تقنية المعلومات والحوسبة يتفرع منه: تقنية المعلومات والحوسبة، تقنية المعلومات والحوسبة مع إدارة الأعمال، تقنية المعلومات وتامين الشبكات، تقنية المعلومات والاتصالات، تقنية المعلومات وتصميم المواقع.
  • برنامج إدارة الأعمال يتفرع منه: التسويق، النظم الادارية، الاقتصاد، المحاسبة.
  • برنامج التربية الخاصة: اعاقة عقلية، صعوبات التعلم.

الجامعات الخاصة بمحافظة الجيزة:

جامعة نيو جيزة:

هي جامعة مصرية خاصة بدأت في عام 2016 بشراكة مع كلية لندن الجامعية. وهي تقع في مدينة الجيزة الجديدة.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الطب، كلية الصيدلة، كلية طب الأسنان، كلية التمويل وإدارة الأعمال.

جامعة 6 أكتوبر:

هي جامعة خاصة في مصر. أُنشئت بقرار جمهوري (رقم 243 لسنة 1996) والجامعة عضو في اتحاد الجامعات العربية والأفريقية. تشغل الجامعة مساحة حوالي 40 فدانا بمدينة 6 أكتوبر إلى غرب القاهرة الكبرى، ويضم الحرم الجامعي 4 مباني تعليمية ومبنى إداري بالإضافة إلى مول ومستشفى جامعي وفندق للطالبات. وتقع المكتبة المركزية وفندق للطلبة على بعد 150م من الحرم الجامعي، كما تعد جامعة 6 أكتوبر أقدم جامعة خاصة بمصر.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الطب البشري، كلية الصيدلة، كلية طب الأسنان، كلية العلاج الطبيعي، كلية الهندسة، كلية السياحة والفنادق، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية التربية، كلية الاقتصاد والإدارة، كلية الاعلام وفنون الاتصال، كلية العلوم الاجتماعية، كلية الحاسبات ونظم المعلومات، كلية اللغات والترجمة، كلية الفنون التطبيقية، كليه الفنون الجميلة (العمارة).

جامعة الأهرام الكندية:

هي جامعة مصرية خاصة غير ربحية تابعة لمؤسسة الأهرام استقبلت أولى دفعاتها عام 2005م، تتكون الجامعة من مبنى رئيسى ومبنى ملحق به; حيث يضم المبنى الرئيسى كلية علوم الحاسب وكلية إدارة الأعمال وكلية الإعلام وبعض المكاتب الإدارية مثل شؤون الطلبة ومكتب المصاريف. ويضم المبنى الملحق كليتا الصيدلة وطب الفم والأسنان. كما شرعت الجامعة في بناء مبنى جديد تمهيدا لافتتاح كليات أخرى.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الصيدلة، كلية الإعلام، كلية علوم الحاسب، كلية إدارة الاعمال، كلية طب الفم والاسنان، كلية الهندسة، كلية التصميم والفنون الإبداعية، كلية اللغات والترجمة، كلية العلاج الطبيعي.

جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب:

هي جامعه خاصه مصرية تقع في مدينة السادس من أكتوبر وقد أسستها الدكتورة نوال الدجوي وهي رئيسه مجلس أمناء الجامعة, لغة التعليم في تلك الجامعة هي الإنجليزية، توفر الجامعة درجتي بكالوريوس: درجة البكالوريوس بريطانية الصادرة والمصادق عليها من المملكة المتحدة مع الاعتماد الدولي، والأخر مصري معتمدة في مصر ويمنح خريجيها العضوية في النقابات المهنية.

وتضم الجامعة الكليات التالية: كلية طب أسنان، كلية الصيدلة، كلية التكنولوجيا الحيوية، كلية الهندسة، كلية علوم الحاسب الألي، كلية العلوم الإدارية، كلية الإعلام، كلية اللغات، كلية الفنون والتصميم.

جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا:

هي جامعة مصرية خاصة أنشأت بالقرار الجمهوري رقم 245 لسنة 1996م، استناداً للقانون 101 لسنة 1992م، الخاص بإنشاء الجامعات الخاصة. والجامعة عضو عامل في اتحاد الجامعات العربية، واتحاد الجامعات الأفريقية.تحتوي الجامعة أيضا على مستشفى ودار للأوبرا داخل الجامعة.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الطب البشري، كلية طب الأسنان، كلية الصيدلة، كلية العلاج الطبيعي، كلية التكنولوجيا الحيوية، كلية الاقتصاد والإدارة، كلية الإعلام، كلية اللغات والترجمة، كلية تكنولوجيا المعلومات، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية الآثار والإرشاد السياحي، كلية التربية الخاصة.

كلية الهندسة، تتكون الكلية من الأقسام التالية: قسم الهندسة المعمارية، قسم هندسة التشييد والبناء، شعبة هندسة المواصلات، شعبة هندسة الإنشاءات، شعبة هندسة الهيدروليكا، البيئة، إدارة التشييد أو مزيج من موادها الاختيارية، قسم هندسة القوى الكهربية والآلات، قسم هندسة الالكترونيات والاتصالات، قسم هندسة الحاسبات والبرمجيات، قسم الهندسة الطبية الحيوية، قسم الهندسة الميكانيكية: شعبة هندسة الطيران، شعبة هندسة السيارات، شعبة هندسة التبريد والتكييف، شعبة التصميم الميكانيكي، شعبة هندسة المواد، شعبة هندسة الطاقة المتجددة، قسم هندسة الميكاترونكس، قسم الهندسة الصناعية والأنظمة.

مراكز الجامعة: مركز الأبحاث، مركز الليزر للأسنان، مركز العلوم الأساسية، مركز تكنولوجيا التعليم، مركز ضمان الجودة والاعتماد، مركز الحاسبات والمعلومات، مركز تحقيق التراث العربي، مركز التنمية الإدارية، مركز التبادل الطلابى.

الجامعات الخاصة بمحافظة الاسكندرية:

جامعة فاروس:

هي جامعة مصرية خاصة بمدينة الإسكندريّة. تم إنشاءها بموجب القرار الجمهوري رقم 252 بتاريخ 15 يوليو 2006م، وكانت وقتها تضم 7 كليات. وفي 15 أغسطس 2009م  صدر قراراً جمهورياً آخر رقم 203 بالموافقة على إنشاء 4 كليات أخرى، ليصبح مجموع كليات الجامعة إحدى عشر كليّة.

تضم الجامعة الكليات التالية: الصيدلة، طب الاسنان، الهندسة، العلوم الطبية التطبيقية، العلاج الطبيعى، العلوم المالية والادارية، اللغات والترجمة، الدراسات القانونية، السياحة وإدارة الفنادق، الاعلام وفنون الاتصال، الفنون والتصميم.

الجامعة الدولية الناطقة بالفرنسية للتنمية الإفريقية (أو جامعة سنجور):

هي جامعة خاصة، أنشأت بقرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 272 في مايو 1989م وذلك بموجب اتفاقية بين المنظمة الدولية للناطقين بالفرنسية والحكومة المصرية، وافتتحت رسمياً في أكتوبر 1990م، أنشأت الجامعة لخدمة قضايا التنمية في قارة أفريقيا، وتقوم بدور في تدريب الكوادر الإفريقية المنوط بها النهوض بدول القارة المختلفة، سُميت بهذا الاسم نسبة إلى الأديب والرئيس السنغالي الأسبق ليوبولد سنغور، يقع مقرها الرئيسي الحالي بميدان المنشية بمدينة الإسكندرية، مع وجود عشرة فروع أخرى في أفريقيا وأوروبا، ويجرى العمل حالياً على إنشاء المقر الرئيسي الدائم لها بمدينة برج العرب الجديدة، تمنح الجامعة درجة الماجستير في التنمية في مجالات الصحة، البيئة، الثقافة، الإدارة، التعليم والإدارة، وتتبع الجامعة نظام بولونيا الأوروبي المعتمد من الاتحاد الأوروبي، وتستقبل الجامعة حاليًا حوالي 200 طالب سنوياً، وبلغ عدد خريجي الجامعة منذ نشأتها 2043 طالباً.

تعود فكرة إنشاء جامعة دولية فرانكوفونية إلى أوائل السبعينات عندما قررت وكالة التعاون الثقافي والتقني سابقاً – المنظمة الدولية للفرانكوفونية حالياً – عمل دراسة أولية لإنشاء رابطة الجامعات الفرنسية، وكان الهدف من إنشاء الرابطة هو أن تصبح نواة لإنشاء جامعة مستقلة تهدف إلى تطوير العلوم، حوار الثقافات، وحماية القيم الأفريقية، وفي مايو1989معُقد مؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات البلدان الناطقة بالفرنسية في مدينة داكار عاصمة السنغال، وتم خلاله عرض مشروع إنشاء جامعة الفرنكوفونية للتنمية الأفريقية واعتمد المشروع في نهاية المؤتمر، وتم الاتفاق على تسمية الجامعة باسم “الجامعة الدولية الناطقة بالفرنسية للتنمية الإفريقية” أو “جامعة سنجور” نسبة إلى أحد مروجي الفرانكفونية الرئيس السنغالي الأسبق ليوبولد سنغور، وأن يكون مقرها الرئيسي في مصر، بعد ذلك تم توقيع اتفاقية إنشاء الجامعة بين المنظمة الدولية للناطقين بالفرنسية والحكومة المصرية، وفي نفس الشهر صدر قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 272 لسنة 1989م بإنشاء الجامعة واختيار مدينة الإسكندرية مقراً لها.

في أكتوبر 1990م تم افتتاح الجامعة بشكل رسمي، وتم تعيين ألبرت لوردي رئيساً للجامعة، وبدأت الدراسة في قسمين فقط هما الإدارة، والصحة، ثم افتتح قسم البيئة سنة 1991م، ثم قسم الثقافة سنة 1993م، وإدارة المخاطر العالمية والأزمات سنة 2000م، وكانت الجامعة تستقبل منذ إنشائها 50 طالب فقط سنوياً، وذلك حتى سنة 2003م عندما ارتفع عدد الطلاب الذين تستقبلهم الجامعة إلى 100 طالب، ثم إلى 150 طالب سنة 2009م، ثم 200 طالب سنوياً سنة 2013م، وفي 21 يونيو 2016 تم تعيين تيري فاردال رئيسًا للجامعة ثم مديراً لها، وفي وقت لاحق تم تعيين هاني هلال رئيساً للجامعة، وفي 3 ديسمبر 2021م تم وضع حجر الأساس للمقر الجديد والدائم للجامعة بمدينة برج العرب الجديدة بمحافظة الإسكندرية على مساحة 10 فدان بمنطقة المحور المركزي، وسيتكون المقر الجديد من المبنى الأكاديمي والتوسعات المستقبلية له، مبان لإسكان الطلاب وهيئة التدريس، مبان للأنشطة الرياضية، المكتبة، فضلا عن المبنى المخصص لإدارة الجامعة.

الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: (اختصاراً AAST أو AASTMT):

وهي منظمة تعليمية متخصصة في العلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تابعة لجامعة الدول العربية تهدف إلى التعليم، التدريب، الأعمال البحثية.

نشأت فكرة إقامة الأكاديمية كمعهد إقليمى للنقل البحرى في اجتماعات لجنة المواصلات بجامعة الدول العربية في 11 مارس عام 1970 بصدور قرار مجلس جامعة الدول العربية رقم: 2631/1970 بدورته الثالثة والخمسين بالموافقة على إنشاء مركز إقليمى للتدريب على أعمال النقل البحرى، وقد نص القرار على تكليف جمهورية مصر العربية نيابة عن الدول العربية بطلب معونة فنية من المنظمات المتخصصة للأمم المتحدة في مجال النقل البحرى لأنشائها. وفي نهاية عام 1971 أوفدت الأمم المتحدة لجنة مشتركة من منظماتها المعنية لدراسة مدى احتياج المنطقة لهذا المشروع وقد أوصت بضرورة إنشاء معهد تدريب بحرى إقليمى وتوفير المعونة اللازمة له ووافق البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP) على اعتماد مبلغ 3.2 مليون دولار على أن تساهم الدول العربية المشتركة بمبلغ 8.25 مليون جنيها مصريا على مدار خمس سنوات كما أوصت أيضا اللجنة بعد زيارة العديد من دول المنطقة باختيار مدينة الأسكندرية كمقر لهذا المشروع. كذلك أعد برنامج الأمم المتحدة للتنمية (UNDP) وثيقة مشروع الأكاديمية العربية للنقل البحرى بالأسكندرية رقم (REM/71L286/01/19) بالتعاون مع المنظمة الاستشارية البحرية للحكومات (IMCO) بصفتها وكالة منفذة للمشروع ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD) بصفته وكالة مشاركة.

تضم الأكاديمية الكليات التالية: كلية النقل البحري والتكنولوجيا، تكنولوجيا الملاحة البحرية – شهادة ضابط ثان ملاحة، تكنولوجيا الهندسة البحرية – شهادة مهندس ثالث، كلية النقل الدولي واللوجيستيات، إدارة لوجيستيات التجارة والنقل الدولي (عربي)، إدارة لوجيستيات التجارة والنقل الدولي (إنجليزي)، كلية الهندسة والتكنولوجيا، الحاسب، الإلكترونيات والاتصالات، ميكانيكا، كهرباء وتحكم، تشييد وبناء، صناعية وإدارية، الهندسة المعمارية، ميكاترونيك، كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، علوم الحاسب، نظم المعلومات، هندسة البرمجيات، برنامج جامعة سندرلاند، كلية الإدارة والتكنولوجيا، تسويق، إدارة مالية (عربي)، تسويق، إدارة مالية، نظم معلومات إدارية، التجارة الإلكترونية، إدارة الاعلام (إنجليزي)، إدارة أعمال فرنسي، برنامج جامعة كاردف (إنجليزي)، السياحة والفندقة، كلية اللغة والاعلام، ليسانس اللغة، الترجمة، الاعلام، كلية تكنولوجيا المصايد والاستزراع المائي، قسم مصايد بحرية، كلية الصيدلة، كلية القانون، كلية طب الأسنان، كلية طب الأسنان بالعلمين الجديدة،

كلية الآثار والتراث الحضاري: تتفرد “كلية الأثار والتراث الحضاري” بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بتقديم درجة البكالوريوس في تخصص علم الأثار والتراث الحضاري معاً بصعيد مصر طبقاً لمعايير الجودة الدولية. برنامج الدراسة مقدم باللغة الإنجليزية من أعضاء هيئة تدريس من صعيد مصر والأجانب والعاملين بالبعثات الأثرية الدولية بمصر.

ويتميز موقع الكلية من حيث القرب من المواقع الأثرية والمتاحف ومظاهر التراث والثقافة الغنية بمدينة أسوان ويجعلها المكان الأمثل لدراسة الأثار والتراث الحضاري.

تعتمد الدراسة على نظام المناهج المتعددة والمناهج المترابطة، والتي يتمكن الطلاب من خلالها دراسة عدة موضوعات كالتراث الحضاري والتنمية الاقتصادية بالاشتراك مع كلية إدارة الأعمال، العمارة والفن الإسلامي، القانون الدولي للممتلكات الثقافية، الآثار المصرية، الآثار القبطية، علوم المتاحف، وتكنولوجيا التراث بالاشتراك مع كلية الحاسبات والمعلومات. وسوف تقوم الكلية أيضاً بإعطاء شهادات مهنية وفرص تدريب في نفس المجالات وبعض التخصصات الأخرى. بالإضافة لذلك يكتسب الطلاب خبرات تطبيقية عملية من خلال دراستهم للغة المصرية القديمة والمساحة والترميم، تلك المعارف التي تمكنهم وتدربهم على العمل الجماعي، اتباع ارشادات الصحة والسلامة، والتأقلم مع الظروف الصعبة في مواقع العمل الأثرية في بيئة صحراوية وغيرها.

ومن المتوقع أن تكون الكلية مركزا متميزا للأبحاث الأثرية والتراثية من خلال الشراكات الدولية مع جهات عدة كجامعة كولون بألمانيا، جامعة أكسفورد وجامعة جنيفا مما ييسر للطلاب فرص السفر والتدريب على أيدي متخصصين في بلدان عدة.

وتوفر الكلية 8 تخصصات، خلال نظام الساعات المعتمدة، وهي: الآثار المصرية، الآثار الأفريقية، أثار الشرق الأدنى والجنوب العربي، الآثار الإسلامية، والآثار البحرية، والترميم المعماري والتراث المعاصر، الحفاظ على الثقافة المادية والمعمار. كما يعتمد نظام التدريس على التعليم التفاعلي والتطبيقي ليصبح الطلاب قادرين على الوصول للمعلومات والحصول على المعرفة بتدريبهم على الاستقلال في التفكير والتفكير المنهجي وكيفية طرح وعرض ما تم تعلمه.

الجامعات الخاصة بمحافظة الدقهلية:

جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا:

تقع بمدينة المنصورة هي إحدى كيانات دلتا جروب، التي تعمل في مجال التعليم الخاص في مصر. أنشأت بالقرار رقم 147 لسنة 2007 كأول جامعة خاصة في محافظات دلتا مصر والوجه البحرى، وتقع الجامعة علي الطريق الدولي الساحلي بمدينة جمصة علي ساحل البحر المتوسط بمحافظة الدقهلية.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الطب البشري، كلية طب الفم والأسنان، كلية الهندسة، كلية إدارة الأعمال، كلية الصيدلة، كلية العلاج الطبيعى، كلية الطب البشري.

الجامعات الخاصة بمحافظة دمياط:

جامعة حورس:

هي جامعة مصرية خاصة، تقع بمدينة دمياط الجديدة بمحافظة دمياط. وقد أنشئت بالقرار الجمهوري رقم 119 لسنة 2013، وصدر لها القرار الوزاري ببدء الدراسة رقم 4566 لسنة 2016، وتبلغ مساحتها 126000 متر مربع.

في 05 أبريل 2021، زار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، جامعة حورس بمدينة دمياط الجديدة، وافتتح خلالها عددًا من المباني والمشروعات بالجامعة ومنها: العيادات الخارجية لكلية طب الاسنان، وتبلغ مساحة الكلية 14096 متر مربع وتشمل المبنى الأكاديمي ومبنى المدرجات ويتكون مبنى العيادات من 4 أدوار بها 300 وحدة (كراسي أسنان) وملحقاتها من أشعة ومعامل وتعقيم مركزي ووحدة مكافحة العدوى واستراحة خاصة للمرضى، كما تم تجهيز عيادتين بالميكروسكوب الجراحي.

كلية الطب البشري والتي أنشئت مباني على مساحة 13300 متر مربع، مقسمة على مبنيين كل مبنى مكون من 4 أدوار ويشمل المبنى 30 حجرة صغيرة ومتوسطة للتدريس، كما يحتوي على 20 معمل متعدد الأغراض وللتشريح و10 معامل كمبيوتر بها أكثر من 300 جهاز كمبيوتر و11 مدرج للطلاب.

وضع حجر الأساس للمستشفى الجامعي والمجاور لكلية الطب على مساحة 32000 متر مربع وبسعة 500 سريرا، وتشمل المرحلة الأولى 300 سريرا تتم خلال 3 سنوات في حين تضم المرحلة الثانية 500 سريرا وتتم خلال 6 سنوات، ومن المخطط أن يكون ثلث عدد الأسرة مجانا والثلث الآخر بأجر رمزي والثلث الأخير استثماري.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الصيدلة، كلية الهندسة، كلية العلاج الطبيعي، كلية طب الأسنان، كلية إدارة الأعمال، كلية الطب البشري.

الجامعات الخاصة بمحافظة بني سويف:

جامعة النهضة:

هي جامعة مصرية خاصة تقع بمدينة بني سويف الجديدة. تؤدي جامعة النهضة منذ إنشائها عام 2006 دوراً في المجال التعليمي للمرحلة الجامعية امتد من شمال البلاد إلي جنوبها وساعد عليه موقعها في شرق بني سويف مع ما تملكه الجامعة من إمكانات مادية وبشرية ساعدت على تميز هذا الأداء وقد امتد دور الجامعة وأثرها إلي البيئة المحيطة بها فشهدت المنطقة طفرة حضارية غير مسبوقة شهد لها الجميع واستكمالاً لدور الجامعة في خدمة المجتمع والبيئة وجد أنه يلزم عمل كيان يقوم بإدارة وتنظيم هذه الأنشطة والخدمات بالأسلوب الذي يضمن مصلحة الجامعة والمواطن والبيئة المحيطة من خلال تنوع وتعدد خدمات مميزة ومرغوبة. ويعد مركز التدريب والتعليم المستمر والخدمات نموذجاً يقوم بهذا العمل من خلال تنظيم جيد يستفيد من إمكانات الجامعة ويضيف إليها مادياً وأدبياً ويعود بالنفع علي العديد من أبناء متلقي شتي أنواع الخدمات. وبالإضافة إلى كليات طب الفم والهندسة والصيدلة والإعلام وعلوم الحاسب وإدارة الأعمال فإنه جار إنشاء كلية جديدة للعلاج الطبيعي.

تضم الجامعة الكليات التالية: الهندسة، الطب البشري، التسويق وإدارة الأعمال، علوم الحاسب، الإعلام والعلاقات العامة، الصيدلة، طب الفم والأسنان، العلاج الطبيعي.

الجامعات الخاصة بمحافظة المينا:

جامعة دراية:

جامعة مصرية خاصة مقرها مدينة المنيا الجديدة في محافظة المنيا، أنشئت بموجب القرار الجمهوري رقم 91 لسنة 2010.

تضم الجامعة الكليات التالية: كلية الصيدلة والتصنيع الدوائي، كلية العلاج الطبيعي، كلية طب الأسنان وصحة الفم، كلية إدارة الأعمال.

الجامعات الخاصة بمحافظة البحر الأحمر:

جامعة برلين للتكنولوجيا:

هي جامعة تقع في مدينة برلين بألمانيا. أُسست عام 1879م ومن أكبر الجامعات التقنية في ألمانيا. من ضمن خريجيه ومدرسيه عشرة حاصلون على جائزة نوبل.

تغطي مساحة 604,000 متر مربع، موزعة على مواقع مختلفة في برلين. ويقع الحرم الجامعي الرئيسي في البلدة من شارلوتنبورج فيلمسدورف. تضم المدارس السبع التابعة للجامعة حوالي 33,933 طالبًا مسجلين في 90 مادة (أكتوبر 2015). حرم الجونة: أسّس المعهد التقني في برلين حرمًا جامعيًا في مصر للعمل كمكتب ميداني علمي وأكاديمي. تهدف الشراكة غير الربحية بين القطاعين العام والخاص (PPP) إلى تقديم الخدمات التي تقدمها جامعة برلين للتكنولوجيا في الحرم الجامعي في الجونة على البحر الأحمر. كما تمتلك الجامعة أيضًا حق امتياز في دورة هندسة الإنتاج العالمية التي تدعى (هندسة الإنتاج العالمي والإدارة العالمية) في الجامعة الفيتنامية الألمانية في مدينة هوشي منه.
 
 

الموقع